3 عوامل ترسم طريق النادي الأهلي نحو استعادة لقب الدوري السعودي

  • يسعى فريق الأهلي السعودي لاستعادة لقب الدوري السعودي، الغائب عن خزائنه منذ موسم 2015-2016، الذي شهد تتويجه باللقب بعد صراع طويل مع الهلال.

    الأهلي يقدم عروضًا مميزة للغاية هذا الموسم، حيث يحتل وصافة ترتيب المسابقة برصيد 22 نقطة بفارق نقطة واحدة عن النصر المتصدر، علمًا بأن يتبقى له مباراة مؤجلة أمام الهلال بسبب مشاركة الأخيرة في بطولة كأس العالم للأندية 2019، بصفته بطل دوري أبطال آسيا.

    موقع “سبورت 360” يقدم خلال التقرير التالي، 3 عوامل ترسم طريق الأهلي لاستعادة اللقب.

    عودة جروس

    مما لا شك فيه أن عودة المدرب السويسري كريستيان جروس على رأس القيادة الفنية لفريق الأهلي، أعادة الروح للنادي وللجماهير، نظرًا لنجاحه الكبير في فترة ولايته الأولى مع الفريق والتي حقق خلالها 3 ألقاب وهي الدوري السعودي وكأس ولي العهد وكأس الملك
    جروس صاحب الإنجاز العظيم لقعلة الكؤوس وهو استعادة لقب الدوري السعودي لأول مرة منذ 32 عامًا، حيث تعود آخر مرة حصد فيها الأهلي اللقب إلى موسم 1983-1984.

    ومنذ عودة جروس، ويسير الفريق بخطى ثاتبة في جميع البطولات خاصة في بطولة الدوري السعودي، لذا تعول عليه الجماهير في حصد اللقب مجددًا.

    صفقات قوية في الشتاء

    تواصل الإدارة سعيها لتدعيم صفوف الفريق خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، بالتعاقد مع عدة لاعبين مميزين يستطيعون مساعدة الفريق في استكمال المنافسة على لقب دوري المحترفين.

    وأكدت تقارير صحفية أن الإدارة بدأت مفاوضاتها مع النجم التونسي فرجاني ساسي لاعب وسط الزمالك المصري في ظل رغبته في الرحيل عن الفارس الأبيض.

    فضلا عن ذلك، فإن النادي يرغب أيضًا في ضم الأكوادوري خوان كازاريس، لاعب وسط أتلتيكو مينيرو البرازيلي.

    كازاريس صاحب الـ27 عامًا، شارك مع فريقه البرازيلي في 25 مباراة خلال الموسم الماضي، سجل خلالها 5 أهداف وصنع مثلها

    وستكلف هذه الصفقة خزائن النادي مبلغ 4.5 مليون يورو، لكن ذلك المبلغ لن يكون عائقًا حال وصول المفاوضات إلى مراحل متقدمة.

    الروح وعقلية الانتصارات

    يمتلك الأهلي في الوقت الراهن روحًا عالية، فضلاً عن عقلية الانتصارات التي يتمتع بها الفريق، حيث سقط في فخ الهزيمة مرتين فقط ومثلهما من التعادل مقابل 8 انتصارات.

    فضلا عن ذلك، فهو ثاني أقوى خط هجوم حتى الآن بالمسابقة برصيد 23 هدفًا خلف الهلال بفارق هدفين فقط.

    وظهرت روح اللاعبين وإصرارهم على تحقيق الفوز في العديد من المباريات، وكانت مواجهة الاتفاق هي الأبرز بالجولة الثانية من المسابقة، حيث كانت تشير النتيجة إلى التعادل الإيجابي 1-1، قبل عبدالرحمن غريب هدف الفوز في الدقيقة 85 من عمر اللقاء.

    ومن المعروف عن الفريق الذي يريد تحقيق الألقاب، هو رغبته القوية في الانتصارات وهو ما يتمتع به فريق الأهلي بالوقت الحالي.